الديوان » العصر العباسي » البحتري »

أطنبت في اللوم فلا تكثري

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَطنَبتِ في اللَومِ فَلا تُكثِري

مَن مُنصِفي مِنكُم وَمَن مُعذِري

يا أَيُّها العُذّالُ ما حَلَّ بي

مِن نُصحِكُم يا رَبِّ لي فَاُنصُرِ

أَكثَرتِ لَومي وَتَناوَلتِني

تَبغينَ أَن أَتلَفَ فَاِستَغفِري

ما جُرمُ مَن هامَ بِذي لَوعَةٍ

شَبيهَةٌ شَمسُ الضُحى الأَكبَرِ

كَأَنَّما صورَتُها في الدُجى

قِنديلُ قِسّيسٍ عَلى مِنبَرِ

وَالريقُ مِنها إِن تَجَرَّعتُهُ

خِلتُ نَسيمَ المِسكَةِ الأَزفَرِ

وَالوَجهُ مِنها حينَ أَبصَرتُهُ

يَكِلُّ عَنهُ الوَصفُ فَاِستَبصِرِ

وَلا تُعيدي أَبَداً لَومَ مَن

في قَلبِهِ كَالحَظِرِ الأَخضَرِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة