الديوان » العصر العباسي » البحتري »

أحجابا بعد المديح ومطلا

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

أَحِجاباً بَعدَ المَديحِ وَمَطلاً

بَعدَ وَعدٍ مَن ذا بِهَذَينِ يَرضى

لَيسَ مِثلي عَلى الهَوانِ أَبا نَص

رٍ وَلا الذُلِّ في المَواطِنِ أَغضى

أَجَعَلتَ الجَزاءَ لي مِن مَديحي

كَ اِطِّراحاً وَغَفلَةً ماتُقَضّى

وَتَهاوَنتَ بي لَأَن صِرتَ بِاليُس

رِ سَماءً وَصِرتُ بِالعُسرِ أَرضا

أَوَلَسَتَ الَّذي إِنتَحَلتُ لَكَ الوُد

دَ وَأَصفَيتُكَ المَحَبَّةَ مَحضا

ياكَثيرَ المِطالِ كَم وَإِلى كَم

أَتَقاضاكَ مَوعِداً لَيسَ يُقضى

كُلَّما سِرتُ في اِقتِضائِكَ مالي

عَنَقاً سِرتَ في مِطالِكَ رَكضا

قَد حَطَطناكَ بَعضَ ماكانَ في الوَع

دِ لَنا واجِباً لِتُنجِزَ بَعضا

وَإِقتَصَرنا عَلى الدَنانيرِ فَإِجعَل

ها لَنا نِحلَةً وَإِن شِئتَ قَرضا

وَثُغورٌ كَأَنَّها اللُؤلُؤُ الرَط

بُ أَوِ الأُقحُوانُ يَهتَزُّ غَضّا

لا تَنَكَّرتُ في الوِصالِ وَإِن أَظ

هَرتَ لي ظالِماً جَفاءً وَبُغضا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة