الديوان » العصر العباسي » البحتري »

زائر زارني ليسأل عن حالى

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

زائِرٌ زارَني لِيَسأَلَ عَن حا

لي كَما يَسأَلُ الصَديقُ الصَديقا

كَيفَ حالي وَقَد غَدا اِبنُ جُبَيرِ

لِيَ دونَ الجيرانِ جاراً لَصيقا

غادِياً رائِحاً عَلَيَّ فَما يَت

رُكُني أَن أُريحَ أَو أَن أُفيقا

يَقتَضيني الغَداءَ وَالشَمسُ لَم تَب

زُغ طُلوعاً وَلَم تَبَلَّج شُروقا

مِعدَةٌ أَوَّلِيَّةٌ كَرَحى البُرِّ

تُلَقّى حوبّاً وَتُلقي دَقيقا

وَيَدٌ لاتَزالُ تَرمي بِأَحجا

رٍ مِنَ اللَقمِ تُعجِزُ المَنجَنيقا

صاحَ بُلعومُهُ فَخِلنا المُنادي

صاحَ في حَلقِهِ الطَريقَ الطَريقا

وَكَأَنَّ الفَتى يَطُمُّ رَكايا

قَد تَهَوَّرنَ أَو يَسُدُّ بُثوقا

وَإِذا جيءَ بِالخُوانِ تَخَوَّف

تُ وَأَشفَقتُ أَن يَموتَ خَنيقا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة