الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » لا تحزنن لفرقة الأقران

عدد الابيات : 14

طباعة

لا تَحزَنَنَّ لِفُرقَةِ الأَقرانِ

وَاِقرِ الفُؤادَ بِمُذهِبِ الأَحزانِ

بِمَصونَةٍ قَد صانَ بَهجَةَ كَأسِها

كِنُّ الخُدورِ وَخاتَمُ الدَنّانِ

دَقَّت عَنِ اللَحَظاتِ حَتّى ما تَرى

إِلّا اِلتِماعَ شُعاعِها العَينانِ

وَكَأَنَّ لِلذَهَبِ المَذوبِ بِكَأسِها

بَحراً يَجيشُ بِأَعيُنِ الحيتانِ

وَمُزَنَّرٍ قَد صُبَّ في قارورَةٍ

ريقَ السَحابِ عَلى النَجيعِ القاني

شَمسُ المُدامِ بِكَفِّهِ وَبِوَجهِهِ

شَمسُ الجَمالِ فَبَينَنا شَمسانِ

وَالشَمسُ تَطلَعُ مِن جِدارِ زُجاجِها

وَتَغيبُ حينَ تَغيبُ في الأَبدانِ

في مَجلِسٍ جَعَلَ السُرورُ جَناحَهُ

سِتراً لَهُ مِن ناظِرِ الحِدثانِ

لا يَطرُقُ الأَسماعَ في أَرجائِهِ

إِلّا تَرَنُّمُ أَلسُنِ العيدانِ

أَو صَوتُ تَصفيقِ الجَليسِ تَطَرُّباً

وَبُكاءُ خابِيَةٍ وَضِحكُ قَناني

حَتّى إِذا اِشتَمَلَ الظَلامُ بِبُردِهِ

وَهَدا حَنينُ نَواقِسِ الرُهبانِ

أَلفَيتُهُ بَدراً يَلوحُ بِكَفِّهِ

بَدرٌ جَمَعتَهُما لِعَينِ الراني

ما زِلتُ أَشرَبُ كَأسَهُم مِن بَينِهِم

عَمداً وَما بِيَ عَجزَةُ النَشوانِ

لِأَنالَ مِنهُم عِندَ ذاكَ تَحِيَّةً

إِمّا بِوَجهٍ أَو بِطَرفِ لِسانِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

7

الاقتباسات

251

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة