الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ما للبضائع بين الناس كلهم

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ما للبضائع بين الناس كلهم

غير الفياشل قد بارت بها السوقُ

والله لو أن قسطنطينة افتتحت

برمحِ أشجعِ من خبَّت به النوق

ما نال منها ولا من فضل نجدته

ما نال من ثفر قسطنطينة الحوق

تُكدي الرماح ويكدي الذائدون بها

لكن أير أبي العباس مرزوق

تراه يغدو فيغدو موكبٌ زجل

ترْدى الهماليج فيه والتعانيق

إذ لا يرى لأبي العباس حينئذ

حق السلام لقد أزرى به الموق

يَزوَرُّ كبراً وما أضعاف قيمته

من الخساسة عند الله ثفروق

هذا وليس عليه من غباوته

بين السفين وبين الخيل تفريق

أرى دم العلج يغلي في ترائبه

على الحميم ولكن ليس مهريق

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة