الديوان » العصر العباسي » البحتري »

إلام بابك معقودا على أمل

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

إِلامَ بابُكَ مَعقوداً عَلى أَمَلٍ

وَراءَهُ مِثلُ ماءِ المُزنِ مَحلولِ

إِذا أَتَيتُكَ إِجلالاً وَتَكرِمَةً

رَجَعتُ أَحمِلُ بِرّاً غَيرَ مَقبولِ

فَاليَومَ أَكسِبُ نَفسي نِيَّةً قَذَفاً

عَنِ اِعتِلالٍ عَلَيَّ بِالأَباطيلِ

فَإِن أَرَدتُكَ عَرَّضتُ الرَسولَ لِما

أَخشى مِنَ الرَدِّ وَاِستَأذَنتُ مِن ميلِ

أَما تَرى الغَيثَ مَصبوباً عَلى كَبِدٍ

حَرّى مِنَ الأَرضِ ذاتِ العَرضِ وَالطولِ

وَالراحُ غَضبى عَلَينا ما تُلِمُّ بِنا

فَاِشعَب لَنا شُعبَةً مِن ذَلِكَ النيلِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري