الديوان » العصر العباسي » البحتري »

قد ترى دارسات الرسوم

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

قَد تَرى دارِساتِ الرُسومِ

وَغَرامَ المَعذولِ فيها المَلومِ

واقِفاً يَسأَلُ المَغاني وَيَستَغ

رِزُ فَيداً مِن واكِفٍ مَسجومِ

إِنَّ أَوهى الحِبالِ حَبلُ وِدادٍ

أَوشَكَت صَرمَةُ مَهاةُ الصَريمِ

تابَعَت ظُلمَها ظُلومُ وَلَولا

شافِعُ الحُبِّ هانَ ظُلمُ ظَلومِ

وَيَقِلُّ اِنتِصارُ مَن هَضَمَتهُ

ذاتُ كَشحٍ مَهَفهَفٍ مَهضومِ

آمِري بِاِبتِذالِ عِرضي وَعِرضي

رُقعَةٌ مُستَعارَةٌ مِن أَديمي

مُكبِرٌ أَنَّني عَدِمتُ وَعُدمي

لِإِفتِقادِ التَكَرُّمِ المَعدومِ

كَيفَ تَقضي لِيَ اللَيالي قَضاءً

يُشبِهُ العَدلَ وَاللَيالي خُصومي

وَعَجيبٌ أَنَّ الغُيوثَ يُرَجّي

هِنَّ مَن لا يَرى مَكانَ الغُيومِ

مَنَعَ الدَهرُ أَن يُسَوَّى في القِس

مَةِ بَينَ المَحظوظِ وَالمَحرومِ

أَلِحَتمٍ مُقَدَّرٍ أَم بِحَقٍّ

واجِبٍ ما إِدَّعاهُ أَهلُ النُجومِ

وَمَرامُ المَعروفِ صَعبٌ إِذا لَم

تَلتَمِسهُ لَدى الشَريفِ الأُرومِ

وَمَتى تَستَعِن بِيونُسَ تُرفَد

بِعَظيمٍ يَكفيكَ شَأنُ العَظيمِ

كَرَمٌ يَدرَأُ الخُطوبَ وَلا يَد

رَءُ لُؤمَ الخُطوبِ غَيرُ الكَريمِ

في العُلا مِن مُلوكِ غَسّانَ وَالصي

دِ الصَناديدِ مِن مُلوكِ الرومِ

فارِسٌ يُحسِنُ البَقِيَّةَ إِن أو

طِئَ أَعقابَ عَسكَرٍ مَهزومِ

ما اِستَماحَ العافونَ جَدواهُ إِلّا

كانَ عِدّاً لَهُم عَتيدَ الجُمومِ

نابِهٌ في مَحاسِنِ شُهرَتِهِ

لَم يَكُن فَضلُهُنَّ بِالمَكتومِ

تَقِفُ المَكرُماتُ لا يَتَوَجَّه

نَ لِوَجهٍ إِلّا إِلى حَيثُ يُمي

نَحنُ مِن سيبِهِ المُقَسَّمِ فينا

في حَيا وابِلٍ عَلَينا مُقيمِ

مِن إِماراتِ مُفلِسٍ أَن تَراهُ

موجِفاً في إِقطِضاءِ دَينٍ قَديمِ

وَعَدُوُّ الإِفلاسِ ناشِدُ عَهدٍ

مِن عُهودِ الأَزدِيِّ غَيرِ ذَميمِ

سَيِّدٌ أَنطَقَ القَوافي بِنُعماهُ

وَكانَت مِن قَبلُ ذاتِ وُجومِ

يا فَتى الأَزدِ سُؤدُداً يا أَبا العَبّا

سِ يا أَحمَدَ بنِ إِبراهيمِ

إِنَّما نَحمَدُ الفَعالَ مِنَ الحُرِّ

إِذا ما اِستَلامَ فِعلَ المُليمِ

لَو جَفَت كَفَّكَ النَدى لَسَلَونا

مِنهُ عَن غائِبٍ بَطيءِ القُدومِ

إِن يَكُن ما طَلَبتُ حَقّاً يُطالِب

نَفسَهُ بِالوَفاءِ أَرضى غَريمِ

أَو تَغابى مُسامِحاً فَكَثيراً

ما أَرانا الغِنى تَغابى الكَريمِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري