الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

قد لعمري اقتصصت من كل ضرس

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

قدْ لَعَمْريِ اقتصصتَ من كُلّ ضِرْسٍ

كان يجني عليك في رُغفانِكْ

لم تَجِدْ حيلةً لنا إذ وَترنا

ك فحاربْتنا بشرّ دِنانِكْ

أضرستنا مُدامةٌ منه تحكي

ضجرةً تعتريك من ضِيفانِك

قد رددناه فادَّخِرْهُ لسِكْبا

جك والنائبات من أزمانِك

واتخذْه على خِوانك أُدْماً

فهو أوْلى بالخِلّ من إخوانِك

هذه صحةُ المُحاماة عن خُب

زِك بحتاً فكيف عن لُحمانِك

لو سطَوْنا على الهريسة وافى

سيفُك الهامَ سابقاً لسنانِك

قد عضضْناك عضَّةً بمُزاحٍ

هو من طِرْزِك المليحِ وشانِك

وذهبْنا إلى امتحانِك للبُقْ

يا وما كان عمْدُنا لامتهانِك

فدعِ العَتْب والعتابَ فلسنا

إن عَزَمْتَ القتال من أقرانِك

لا تَلُمنا فأنت تفاحةُ الأر

واحِ لا راعَها خُلُوُّ مكانِك

طِيُبها عند شمَّها يتقاضى

عضّها المُخْلصين من خُلّانِك

فانتقِم إن أثرْتَ من طِيبِ أعْرا

قٍ سقَتْك القبول في أغصانِك

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة