الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

رأيت منكسر السكان ظاهره

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

رأيتُ منكسر السكَّانِ ظاهرُهُ

هَوْلٌ وتأويلُه فألٌ لمنجاكا

كسرٌ لناكِس دارٍ كنْتَ تحذَرُهُ

وصحّةٌ لك تُحيينا بمحياكا

لأن لفظة سُكَّان إذا قُلبَتْ

حروفها ناكس لا شك في ذاكا

فازجره ناكسَ داءٍ هَدَّ قوَّتَه

لك المليكُ الذي ما زال مولاكا

ولا يرُعْكَ رجوعٌ بعد مُعتزَم

ففي رُجوعك تبشيرٌ برُجْعاكا

رجعتَ حين نهاك اللَّهُ مُزْدَجراً

وكيف تَمضي ورب الناس يَنهاكا

نهاكَ بالريح حتى حلّ مَنْحسة

من المناحس ما كانت لتلقاكا

فإن أقمتَ ففي خفضٍ وفي دعةٍ

وإن ظعنتَ فربُّ الناس يرعاكا

لا زلْتَ في كلّ أمرٍ أنت فاعلُه

مبارك البدءِ مغبوطاً بعقباكا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي