الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي » أسومك ما يسوم العبد مثلي

عدد الابيات : 17

طباعة

أسومُكَ ما يسومُ العبدُ مثلي

مَليكاً من بني الأملاك مثلَكْ

أسومُكَ أن تدرَّ عليَّ رزقي

وتنبذَ خِدمتي لتُبينَ فضلَكْ

وقد أغربتُ جِدَّاً في سُؤالي

لتُغربَ في العلا وأمنتُ بخلك

ولم أجهلْ هنالكَ جور حُكمي

ولكنّي عرفتُ هناكَ نُبلك

فإن تفعلْ فأنتَ لِذاكَ أهلٌ

وإن تمنع فلستُ ألومُ عدلك

ولستَ بعادمٍ ما دمتَ حياً

مديحكَ سالكاً في كل مسلك

حلفتُ بمن يَردُّكَ لي مَردّاً

كريماً إنه بالأمر أَمْلك

لئن أخفَى حِذاري عنكَ شخصي

لمَا أرسلتُ من كفَّيَّ حبلك

ولم أهربْ على ثقةٍ وعلمٍ

بأني إن رميتَ أفوتُ نَبلك

ولكنّي هربتُ على يقينٍ

بأنك مُغمدٌ في الحلم نصلك

وما بي رغبةٌ عن عبدِ عبدٍ

لديكَ وإن جعلتَ أذاي شُغلك

ولكني أصونُ عليك قدْرِي

ورُبَّ مصونةٍ لي فيكَ بل لك

وما لي أستخفُّ بقدْرِ نفسي

وقد أوطأتُها يومين رحْلك

وقد نبهتَها ورفعتَ منها

وشكّلَ قدرَها التشريفُ شكلك

وحَسْبِي رفعةً وعلوَّ قدْرٍ

بأني مرةً قبَّلْتُ رِجْلَكْ

فلا تسخط عليَّ ولا تُذِلني

وشبِّه بالمحاسن منكَ فِعلك

وصُنْ حُرَّاً بذلتَ لهُ العطايا

فقد شانَ ابتذالُك منه بَذْلك

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الرومي

avatar

ابن الرومي حساب موثق

العصر العباسي

poet-abn-rumi@

2020

قصيدة

17

الاقتباسات

1938

متابعين

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، ...

المزيد عن ابن الرومي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة