الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

قصرت شنطف وقلت وذلت

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

قصُرَتْ شنطفٌ وقلَّتْ وذلَّتْ

غيرَ بظر تجرُّه كالطِّحالِ

ضُيِّقتْ عينُها ووُسِّع فُوها

ومشقُّ استِها وثَقبُ المبال

فهي شيءٌ كأنّما صاغهُ اللَّ

هُ لصفع القفا وقفدِ القذال

وهي تختالُ بين بُرقعِ قبحٍ

وقميصٍ من الضَّنى والهزالِ

وإذا ما تنادرتْ رخُصَ الثل

جُ وأضحى فحمُ الغضا وهْو غالِ

قردةٌ نردةٌ نواةٌ حصاةٌ

بومةٌ ثومةٌ عظامٌ بوالي

لو غدا طولُ بظرِها لقناةِ ال

ظهرِ منها لألحقتْ بالطوالِ

بنتُ سبعين بل ثمانين بل تس

عينَ بل ضعفُها من الأحوالِ

ضامرٌ وجهُ طيزها غيرَ تركي

يٍ ولكن ينموزجيُّ السُّؤال

صاح بي عُمرُها وقد غازلتني

لا تُعرِّجْ بدارسِ الأطلال

طالبتني بأن أنيك وما القِر

دُ ولو حلّ نيكهُ بحلالِ

قلتُ ميلي إلى القرودِ بصُغْرٍ

ليس لفْقُ النِّكالِ غيرَ النكالِ

قالت الخَلقُ كلُّهم قد قَلَوْنِي

قلتُ أعييتِ حيلةَ المحتالِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة