الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يا ليت شعري حين فارقتكم

عدد الأبيات : 39

طباعة مفضلتي

يا ليت شعري حين فارقتكم

هل أخذ البصري في حَطْمي

أم هلْ حماهُ غيبتي سيدٌ

يحْمي إذا ما قلَّ من يَحْمي

قُولا له إن كان لا ينتهي

عن أكل لحمي طالباً عظمي

مائدةُ السيد مشحونةٌ

تُغنيك باللُّحمان عن لحمي

فإن أبيتَ السلم فاعزم بنا

فإن حربي في قفا سِلمي

أضربُ من يضربُني سادراً

وتارةً أرمي الذي يرمي

فلْيخْشَ مني من دنا مُنْصُلي

وليخش مني من نأى سهمي

ولستُ بالظالم إخوانَه

لكنني أمنع من ظُلمي

سيفي لساني والهدى قائدي

والحقُّ محتجٌّ على خَصمي

أعذر من أنذر فليحتنِكْ

غِرٌّ وعزمي بعدها عزمي

فلا يشِم عِرضي على غرَّة

من لا ينافي وشْمُهُ وشمي

وسَوْسِيَ الحلمَ ويا ربَّما

أصبح يحكي كَلْمُهُ كَلمي

قد جعل الله الذي سبَّني

شيخاً يتمياً وأبى يتمي

فامسح بكفِّ الرُّحم يا فوخه

وادعُ بأن يُدركه رُحْمِي

فرُب ذي حَيْنٍ غدا حينُهُ

مستملحاً في جلده رقمي

أشْعرتُه من قَذعي مُرْمضاً

صار به الحائنُ طِلَّسْمِي

أضحى لمن أبصرهُ آيةً

تبصِّرُ الآية أو تُعمي

وناثرٍ أعجبه نثْرُهُ

أذهلهُ عن نثره نَظْمِي

وسار محمولاً على مَنْطِقِي

يجري عليه صاغراً حُكمي

نقيصةٌ في الشعر من ذكره

أقبحُ في شِعْريَ من خرمِ

يا ويحَ حسَّادي ويا ويلهُم

من ذا أراهم قسْمَهُمْ قَسْمي

ثعالبٌ أطمعها حَتْفُها

في قَسْورٍ لَحْظَتُه تُصْمي

أحلف بالله وآلائه

ما فهم الزاري على فهمي

أَعْيُنُ أعدائي على غيبهم

طلائعي تُوحي إلى وهمي

فكيف لا أعرف أضغانهم

مع الأقاويل التي تَنْمِي

فريسةُ الليثِ له وحدَهُ

فلْيَبْأسِ الجاهلُ من غَشْمِي

ورُبَّما كَفْكَفَ من غايتَيْ

بطشِ لساني ويدِي علمي

إنّي بنانِي مَنْ بنى يَذْبُلاً

فليس تسطيعُ يدٌ هَدْمِي

وإنني ما زلتُ مُسْتَحْسِناً

مَغْفِرتي مُسْتقبِحاً نَقْمي

والحزمُ في نَقْمي ولكنني

أُوثرُ إحساني على حزمي

فلْيقُلِ البصْريُّ ما يَشْتهي

سوّغْتُه المعسولَ من طَعمي

سوّغْتُه القولَ ولو أنه

يُعرِّقُ الجبهةَ أو يُدْمي

ولا يَخَلْها جاهلٌ نُهْزَةً

فلا يُمْهِلُ داءه حَسمي

قد يَفْرقُ المجنون من كَيَّتي

ويصعقُ العِفريت من رجمي

ولو نجا أقْسمَ لا يأتلي

أنْ ما رأى أثقبَ من نَجْمي

لولا قضاءُ الله في مَعْشرٍ

ما طمع الطامِعُ في هَضْمي

طُفتُ بأكنافك لا هاجماً

وداءُ عمروٍ أمّنهُ هَجْمي

وليس شأْني الجهلَ لكنني

قد يَقْدَحُ الإحراجُ في حِلْمي

واعلم إذا استخفَفْت بي أنه

قد تَحْقِر الشيءَ وقد ينمي

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة