الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

وطئت أبا إسحق أثبت وطأة

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

وطئتَ أبا إسحقَ أثبتَ وطْأةٍ

وأثقلها ثِقْلاً على رَغْمِ راغمِ

وهُنِّئتَ ما أُعطيتَهُ من كرامةٍ

وهُنِّئكَ المِعطاك باني المكارمِ

سبقْتَ به الكُتَّابَ عفْواً كسبقهِ

بكَ السادةَ الأملاكَ من آل هاشم

وأصبحتما مُسْتبشِرَيْن كلاكما

بصاحبه قد فازَ فوزةَ غانمِ

وإنَّك للْحظُّ النفيسُ لسيدٍ

كما أنَّه الحظُّ النفيسُ لخادم

فمن شاءَ فليبكِ الدماءَ نفاسةً

ومن شاء فليضحَكْ إلى فهْرِ هائم

أما والهدايا الدامياتِ نحورُها

ضحىً والمطايا الداميات المناسم

لقد أيَّدتْ منكَ الخلافةُ طودها

بِرُكْنٍ وثيقٍ غيرِ واهي الدعائم

كأنِّي بمصرٍ قد تجلَّيْتَ طالعاً

عليها بوجهٍ مُسفرٍ غير قاتم

فظلَّتْ بيوم من ضيائك شامسٍ

رهيناً بيومٍ من سماحك غائم

رحلْتَ إليها العيس أيْمَنَ راحلٍ

ويقدمها من بعدُ أسعدُ قادم

فتُنْجِزُ لي وَعْدَ الرجاءِ بميرةٍ

من العُرفِ فوق السَّاحجاتِ الرواسم

تُعجِّلُها موفورةً وتُديمها

ولا خيرَ في المعروفِ ليس بدائم

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة