الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أفسدت توبتي علي غلام

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

أفسدتْ توبتي عليَّ غلامُ

غُصُنٌ ناعمٌ وبدرٌ تمامُ

يفضحُ البدرَ وجهُها مستَتِمّاً

والقضيبَ الرطيبَ منها القوامُ

كعبةِ النَّيك للزناةِ بها في

كُلِّ يوم وليلة استلامُ

وهْيَ أنْثَى وما تثنَّت تمشَّى

قطُّ إلا بدا لعيني غُلام

عجباً من سقامِ عينيْكِ تُضْني

ويُداوَى بها الضَّنى والسَّقام

امزجِ الراحَ لي بريق غلام

فألذُّ الهوى المعاصي التُّؤام

تُسِكرُ الخمرُ شاربِيها وخمرُ ال

ريق يصحو بشربها المستهام

فوق خديَّ لجةٌ من دموع

يغرقُ الصبرُ وسطَها والملام

لن يطيبَ الهوى إذا لم يُنِرْهُ

وتُسدِّي أثوابَه الآثام

لستُ مُستعذباً وصالَ حبيبٍ

أو تُرى فيه لي ذنوبٌ عظام

ما ملكتُ الهوى وما ذقتُ فيه

فتساوَى حلالُهُ والحرام

حِلُّه باردٌ فما كان لي مُذْ

كنتُ فيه بما يحل غرام

فحلالُ الهوى نبيذٌ مُدارٌ

وحرامُ الهوى شمولٌ مُدام

من أطالَ ارتضاعَ أخلافِ لَهْوٍ

شقَّ فيما أرى عليه الفطام

فُتْ بلذَّاتك العواذل والعَذْ

لَ وإلا فاتَتْ بها الأيام

سيُمَحِّي الذنوبَ منكَ صلاةٌ

وخضوعٌ وخيفةٌ وصيام

لنْ تمسَّ الجحيمُ ظَنِّي جلداً

قد كساهُ أثوابهُ الإسلام

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة