الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

إذا جددت نعمة لامرئ

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

إذا جُددتْ نعمةُ لامرئٍ

فتكميلُها جدَّةُ العافيَهْ

وبالشكر قُدِّر تجديدُها

وللَّه بعدُ يدٌ شافيه

ولو صُفِّيتْ كان أصفى لها

ولكنَّ دُنيا الفتى جافيه

ولولا مُكدرةٌ رَنْقَةٌ

لما قُدِّرت قَدرَها صافيه

ولا بدَّ للمرءِ من محنةٍ

لفتنةِ نَعمائِه نافيه

ودولتُكم قد جرتْ ريحُها

مُسدَّدَةَ الجري لا هافيه

ولا بدَّ للريح من أن تكو

ن في بعضِ هَبَّاتها سافيه

فصبراً وعَافيةً غضّةً

وأمناً إلى مئةٍ وافيه

فداكُم من السوء ضدٌّ لكم

مخازيه باديةٌ خافيه

وليست بعاليةٍ حالُه

ولكنها جِيفة طافيه

ولولا كراهةُ إملالِكم

خطبتُ إلى آخرِ القافيه

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي