بك اللهم أصبحنا يقينً

وإيمانًا بفضلك يحتوينا

بك اللهم أصبحنا قلوبً

تتوق لربها دنيا ودينا

بك اللهم أصبحنا ,غسلن

بذكرك كل هم يعترينا

غرسنا يومنا بالذكر غرسً

فما أحلى ثمار الغارسينا

جنينا التمر والرمان منه

ونلنا خيرها عنبا وتينا

بك اللهم أصبحنا نفوسً

وأفئدةً تحب الصالحينا

وجدنا راحةً في النفس لمَّ

تلقينا الصباح مكبرينا

ذكرنا الله فابتسمت زهورٌ

وأرسلت الشذى بوحًا دفينا

ورددت البلابلُ ذكر ربي

على أغصان دوحتنا لحونا

رأينا الطير حين غدت خماصً

وراحت بعدما ملئت بطونا

رأينا الأفق مبتسمًا بشوشً

ضحوك الثغر حين بدى رضينا

رأينا الشمس تنسجُ للروابي

خيوط شعاعها تاجًا ثمينا

بك اللهم أصبحنا ,وقفن

أما جلال وجهك خاضعينا

شربنا من معين الذكر حتى

شعرنا بالرضا لما رَوينا

وعانقنا الفضاء الرحب لمَّ

سجدنا للمهيمن خاشعينا

بك اللهم أصبحنا ,لقين

من الأمل المغردِ ما لقينا

نُؤمل فيك آمالا عِظامً

نعلق فيك قلبًا مستكينا

بك اللهم أصبحنا فعشن

يقينًا مشرقًا يجلو الظنونا

وأطربنا المؤذن حين نادى

نداءً يسكبُ الإيمان فينا

أرحنا يا بلالُ بها أرحن

فديتك يا ختام المرسلينا

بمنهجك الكريمِ قد اقتدين

و أركضنا العزائمَ مقبلينا

طلبنا الراحة الكبرى ففاضت

علينا راكعين وساجدينا

بك اللهم أصبحنا قلوبً

ترى في ربها الركن الركينا

رفعنا بالسجود لنا مَقامً

رفيعًا مشرقُ المعنى مكينا

وأرفع ما يكونُ الناس قدرً

إذا وضعوا الجباه مسبحينا

بك اللهم أصبحنا ستبقى

كتغريد البلابل ما حيينا

معلومات عن عبدالرحمن العشماوي

عبدالرحمن العشماوي

عبدالرحمن العشماوي

شاعر عربي مسلم من المملكة العربية السعودية.. ولد في قرية عراء احدى كبريات قرى بني ظبيان غامد في منطقة الباحة بجنوب المملكة عام 1956م وتلقى دراسته الابتدائية هناك وعندما أنهى..

المزيد عن عبدالرحمن العشماوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبدالرحمن العشماوي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس