الديوان » العصر العباسي » الببغاء »

قد جاءت البغلة السفواء يجلب

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

قَد جاءَتِ البَغلَةُ السَفواءُ يَجلِبُ مِن

ها البَرقُ غَيثُ نَدى يَنهَلُ ماطِرُهُ

عَريقَةٌ ناسَبَت أَخوالَها فَلها

بِالعُتقِ مِن كَرَمِ الجِنسَينِ فاخِرهُ

مِلءُ الحِزامِ وَمِلءُ اللَبَدِ مُجفَرَّةً

يُريكَ عائِبَها في الحَسَنِ حاضِرُهُ

أهدى لها الروضُ من أوصافه شِيَةً

خضراء ناضرةً إذ حال ناضره

لَيسَت بِأَوَّلِ حَملان شَرِيَت بِهِ

حَمدى وَلآ هِيَ ياذا المَجدِ آخِرُهُ

كَم قَد تَقَدَّمَها مِن سابِحٍ بِيَدي

عَنانَهُ وَعَلى الجَوزاء حافِرُهُ

معلومات عن الببغاء

الببغاء

الببغاء

عبد الواحد بن نصر بن محمد المخزومي، أبو الفرج المعروف بالببغاء. شاعر مشهور، وكاتب مترسل. من أهل نصيبين. اتصل بسيف الدولة، ودخل الموصل وبغداد. ونادم الملوك والرؤساء. له (ديوان شعر)...

المزيد عن الببغاء

تصنيفات القصيدة