الديوان » العصر العثماني » عبدالله الشبراوي »

يا مليحا قد أبدع الله شكله

عدد الأبيات : 18

طباعة مفضلتي

يا مَليحاً قَد أَبدَعَ اللَه شَكلَهُ

وَظَريفا لَم تَنظُر العَين مِثلَه

اِنَّ لي حاجَة اِلَيكَ فَحقق

حُسن ظَنّي فَاِنَّها مِنكَ سَهله

قَبلى أَجتَني بها وَرد خَدّي

كَ وَأَشفى بِه الفُؤاد الموله

جد بها كُلَّما أَراكَ وَاِلّا

أَكتَفي مِنكَ كُل شَهر بِقُبلَه

وَاِتخذها عِندي يَدا وَجَميلا

سيما اِن سَمَحت من غَيرِ مُهلَه

وَاِغتَنِم يا ملح أَجرى فانّي

صِرت بَينَ الوَرى بِحُبِّكَ مِثله

قَتَلتَني مَعاطف منكَ هيف

وَلِحاظ سِيافَة شَرّ قَتلَه

وَهَداني ضِياء وَجهِكَ لما

تهت في غَبهب الشُعور المَضله

فَاِتَّقِ اللَه في فَتاك وَقُل لي

قَتل مِثلي يُباح في أَيّ مله

رِفقَتي في الهَوى شُموس وَنَدما

ني بُدور وَأَهل ودّي أَهله

وَفُؤادي وَان تصبر مُغرى

مُغرم يعرف الغَرام محله

فَاتخذني عَبدا فاني أَنا الصا

دِق في الوُدّ وَاِترُك الناسَ جُملَه

أَنا أَهواكَ يا مَليح وَلكِن

يَعلَمُ اللَه اِنَّهُ لا لعله

أَنا عفّ الضَمير تأنف نَفسي

في الهَوى كل خُصله تغضب اللَه

سل وُلاة الغَرام عَنّي وَعن عف

ة نَفسي فَتِلك فيّ جبله

لَست أَرضى الهوان في مَذهب الحُب

وَلا اَطلُب الوِصال بذله

مَذهَبي أَعشِق الجَمال وَمَهما

لاحَ ظَبي أَهواهُ أَوّل وَهلَه

وَاِذا ما اِدَّعى العذول سَلوّى

فَعَلى صَبوَتي أَقيم الادِلّة

معلومات عن عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي. فقيه مصري، له نظم. تولى مشيخة الأزهر. من كتبه (شرح الصدر في غزوة بدر - ط) و (ديوان شعر) سماه (منائح الألطاف في..

المزيد عن عبدالله الشبراوي

تصنيفات القصيدة