الديوان » العصر العثماني » عبدالله الشبراوي »

أعد ذكر مصران قلبي مولع

عدد الأبيات : 34

طباعة مفضلتي

أَعد ذكر مصران قَلبي مولع

بمصر ومن لي أَن تَرى مقلَتي مِصرا

وَكرّر عَلى سَمعي أَحاديث نيبها

فَقد رَدّت الاِمواج سائِلَة نَهرا

بِلاد بِها مَدّ السَماح جَناحَه

وَأَظهر فيها المَجد آيته الكُبرى

رويدا اِذا حدّثتني عن رُبوعِها

فَتَطويل أَخبار الهَوى لذة أَخرى

اِذا صاحَ شَحرور عَلى غُصن بانَة

تَذكرت فيها اللَحظ وَالصَعدة السمرا

عَسى نَحوها يَلوى الزَمان مطيتي

وَأَشهد بعد الكسر من نيلها جَبرا

لَقَد كانَ لي تلك المَعاهد كُلَّما

تقضت وَأَبقَت بعدَها أَنفسا حسرى

أَحنّ اِلى تِلك المَعاهد كُلَّما

يَجد دلي مرّ النَسيم بها ذكرا

أَما وَالقدود المائِسات بسفحها

وَأَلحاظ غادات قَد اِمتَلأَت سحرا

وَما في زباها من قَوام مهفهَف

عَلا وَغَلا عَن أَن يُباع وَأَن يشرى

لَئِن عادَلي ذاكَ السرور بِأَرضِها

وَقَرّت بِمَن أَهواهُ مُقلَتي العبرا

لأعتنقِنَّ اللَهو في عرصاتِها

وَأَيجد في مِحراب لذاتها شُكرا

رَعى اللَه مَرعاها وَحَيا رِياضَها

وَصب عَلى أَرحابِها الممزن وَالقطرا

مَنازِل فيها ريح الصَبا لذة الصبا

بر وَضتها الغَنا وَقَد تَنفَع الذِكرى

يذكرني ريح الصَبا لذة الصبا

بِرَوضَتِها الغَنا وَقد تَنفَع الذِكرى

عَلى نيلها شَوقا أَصَبّ مَدامعي

وَأَصبو اِلى غدران رَوضَتِها الغُرّا

كَساها مديد النيل ثَوبا معصفَرا

وَأَلبَسَها من بَعده جلة زَهرا

وَصافَح أَغصان الرِياض فَأَصبَحَت

تمدّ له كفا وَتَهدى له زَهرا

وَأَودَع في أَجفان منتزهاتِها

نَسيما اِذا وافاه ذو علة تبرا

اِذا حذرتني بلدة عن تشوّق

اِلى نَيل مِصر كان تَحذيرها اغرا

وَاِن حدّثوني عَن فرات وَدَجلَة

وَجَدت النيل أَحلى اِذا مَرّا

سَأَعرض عن ذكر البِلاد وَأَهلها

وَأَروى بِماء النيل مهجَتي الحرّا

وَكَم لي اِلى مَجرى الخَليج التفاتة

يَسيل بِها دَمعي عَلى ذلِك المَجرى

جَداوِل كَالحيات يَلتَف بعضَها

وَلَستُ تَرى بَطنا وَلَست تَرى ظَهرا

وَكَم قُلت لِلقَلبِ الوَلوع بذكرِها

تصبر فَقال القَلب لَم أَستَطِع صَبرا

أَما وَالهَوى العذريّ وَالعصبة الَّتي

أَقامَ لَها العُشّاق في فنهم عُذرا

لَئِن كنت مشغوفا بمصر فَلَيسَ لي

بِها حاجَة الاِلقاء بَني الزَهرا

أَجَلّ بَني الدُنيا وَأَشرف أَهلها

وَأَنداهُم كفا وَأَعلاهم قَدرا

هُم القَوم اِن قابَلت نور وُجوهِهِم

رَأَيت وُجوها تَخجَل الشمس وَالبدرا

وَاِن سَمِعت أُذناك حسن صَنيعِهِم

وَجِئت حماهم صدق الخبر الخَبَرا

لَهُم أَوجه نور النُبُوّة زانَها

بِلُطف سَرى فيهِم فَسُبحان من أَسرى

هُم النِعمَة العُظمى لأمة جدّهم

فَيا فوز من كانوا له في غَد ذُخرا

اِذا فاخر بهم عصبة قرشية

فجدّهم المُختار حسبُهُم فَخرا

مُلوك عَلى التَحقيق لَيسَ لِغَيرِهِم

سِوى الاِسم وَاِنظُرهم تجدهم به أَحرى

معلومات عن عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي. فقيه مصري، له نظم. تولى مشيخة الأزهر. من كتبه (شرح الصدر في غزوة بدر - ط) و (ديوان شعر) سماه (منائح الألطاف في..

المزيد عن عبدالله الشبراوي