الديوان » العصر العباسي » أبو دُلامة »

أمير المؤمنين فدتك نفسي

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أمير المؤمنين فدتك نفسي

علام حبستني وخرقت ساجي

أمن صهباء ريح المسك فيها

ترقرق في الإناء لدى المزاج

عقار مثل عين الديك صرفٌ

كأن شعاعها لهب السراج

وقد طبخت بنار الله حتى

لقد صارت من النطف النضاح

تهش لها القلوب وتشتهيها

إذا برزت ترقرق في الزجاج

أقاد إلى السجون بغير جرم

كأني بعض عمال الخراج

ولو معهم حبست لكان سهلاً

ولكني حبست مع الدجاج

دجاجاتٌ يطيف بهن ديكٌ

يناجي بالصياح إذا يناجي

وقد كانت تخبرني ذنوبي

بأني من عقابك غير ناجي

على أني وإن لاقيت شراً

لخيرك بعد ذاك الشر راجي

معلومات عن أبو دُلامة

أبو دُلامة

أبو دُلامة

زند بن الجون الأسدي، بالولاء، أبو دلامة. شاعر مطبوع، من أهل الظرف والدعابة، أسود اللون. جسيم وسيم. كان أبوه عبداً لرجل من بني أسد وأعتقه، نشأ في الكوفة واتصل بالخلفاء..

المزيد عن أبو دُلامة

تصنيفات القصيدة