الديوان » العصر الايوبي » أبو زيد الفازازي »

إلى الله فلترفع أكف الخلائق

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

إلى الله فلتُرفع أكفُّ الخلائقِ

وبالله فَلتُدفَع صعابُ المضايق

وفي الله فليعظم رجاء عبيده

وهل تُعوِزُ المخلوقَ رحمةُ خالق

فيا أيها الآوي إلى غير بابه

تمسّك فقد أخطأت سمت الحقائق

تَأمَّلُ كشفَ الضرِّ من غير قادر

وترجو منال الرزق من غير رازق

وتصدقُ في التّوحيد قولاً ونية

وتفعل أفعال امرىء غير صادق

أفِق فطريقُ الحقِّ أبلجُ واضحٌ

إذا أشكلت يوماً جميعُ الطرائقِ

وَعَوِّل على من ليس شيئاً كمثله

تكن معصماً عزّاً بقنّة شاهق

ودونك فاسرح إن أردتَ تنزهاً

جفونك من آياته في حدائق

ترى ليس إلاَّ الله من غير كاذب

وتسمع جلَّ الله من غير ناطق

ففي ملكوت الله بحرُ عجائبٍ

يطيشُ بها من نطقه عقلُ دائق

سرادق نور الله دون جلاله

وقد حارت الألباب دون السّرادق

ألاء لنا من لطفه كلَّ لمحة

جلائل للنعماء فوق دقائق

يمنُّ ونعصيه فيعفو تفضلا

تباركت غفاراً ذنوب الخلائق

فيا أيُّها الرّاجون للوصل كرة

أصيغوا فإنَّ الوصل قطع العلائق

وقوموا بشكر الله في كلِّ نعمةٍ

تَيسَّسر منها لاحقاً إثر سابق

ومن نعم المولى علينا خليفةً

تَيَسَّر منها لاحقا إِثر سابق

إمام بأقصى الغرب ألقت أكفَّه

لطاعته طوعاً أكفّ المشارق

به جمع الله القلوبَ على الهدى

ولولاه لم يُعلم توثبُ ناعق

إذا ما عداه استرسلت في نفاقها

ففي سيفه بطش بكل منافق

له ذخر النصر المبين على العدا

وإن شئت فلتسأل بطون المفارق

وهل تَدفعُ الأعداءُ وهي أواخر

معالي قد خطت له في السوابق

معلومات عن أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

عبد الرحمن بن يخلفتن بن أحمد، أبو زيد الفازازي القرطبي، نزيل تلمسان. شاعر. له اشتغال بعلم الكلام والفقه. كان شديداً على المبتدعة. استكتبه بعض أمراء وقته. ولد بقرطبة، ومات بمراكش. له..

المزيد عن أبو زيد الفازازي