الديوان » العصر الايوبي » أبو زيد الفازازي »

تلهف وما يجري عليك التلهف

تلهف وما يجري عليك التَلَهُّفُ
مضى الحبّ إلاَّ الذّكر وهو تكلفُ
تقضّى رجالاً قد سمعت كلامهم
وكانوا لنا زيناً وأُنساً ورحمة
فنحن على فقدانهم نتأسف
تولّوا فهذا الأفق أسود حالك
وبانوا فهذي الأرض بيداء نفنف
إلى الله نشكو الحزن بعد فراقهم
على ان ماضي أنسهم ليس يعطف
أزاهرُ دنيا عاجل الموت قطعها
وخلَّفنا والزهر لا غير يقطف
فأين ضلوع في الهواجر تلتظي
وأين دموع في الدياجير تًُذرف
وأين قلوبٌ من هواها خوافق كما
خطرت في الرّوض نكباء جرجف
واين نفوسٌ عن غرام تنفّست
فكادت ضلوع فوقها تتقصّف
وأين عقولٌ بالحقيقة تعتني
وأين جسوم بالتذكّر تنحف
سروا في ذمام الحبِّ نحو حبيبهم
فما منهم عين على الأرض تطرف

معلومات عن أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

عبد الرحمن بن يخلفتن بن أحمد، أبو زيد الفازازي القرطبي، نزيل تلمسان. شاعر. له اشتغال بعلم الكلام والفقه. كان شديداً على المبتدعة. استكتبه بعض أمراء وقته. ولد بقرطبة، ومات بمراكش. له..

المزيد عن أبو زيد الفازازي