الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

كم إلى كم أنت للحرص

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

كَم إِلى كَم أَنتَ لِلحِر

صِ وَلِلآمالِ عَبدُ

لَيسَ يُجدي الحِرصُ والسّع

يُ إِذا لَم يَكُ جَدُّ

ما لِما قَدَّرَه اللَ

هُ مِنَ الأَمرِ مَرَدُّ

قَد جَرى بِالشَرِّ نَحسٌ

وَجَرى بِالخَيرِ سَعدُ

وَجَرى الناسُ عَلى جَر

يِهِما قَبلُ وَبَعدُ

أَمِنوا الدَهرَ وَما لِلد

دَهرِ وَالأَيّامِ عَهدُ

غالَهُم فَاِصطَلَمَ الجَم

عَ وَأَفنى ما أَعَدّوا

إِنَّها الدُنيا فَلا تَح

فِل بِها جَزرٌ وَمَدُّ

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة