الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

أرى دهرنا فيه عجائب جمة

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَرى دَهرَنا فيهِ عَجائِبُ جَمَّةٌ

إِذا اِستُعرِضَت بِالعَقلِ ضَلَّ لَها العَقلُ

أَرى كُلَّ ذي مالٍ يَسودُ بِمالِهِ

وَإِن كانَ لا أَصلٌ هُناكَ وَلا فَضلُ

وَآخرَ مَنسوباً إِلى الرَأيِ خامِلاً

وَأَنوَكَ مَخبولاً لَهُ الجاهُ وَالنُبلُ

فَلا ذا بِفَضلِ الرَأيِ أَدرَكَ بُلغَةً

وَلَم أَرَ هَذا ضَرَّهُ النَوكُ وَالجَهلُ

وَما الفَضلُ في هَذا الزَمان لِأَهلِهِ

وَلَكِنَّ ذا المالِ الكَثيرِ لَهُ الفَضلُ

فَشَرف ذَوي الأَموالِ حَيثُ لَقيتَهُم

فَقَولُهُمُ قَولٌ وَفِعلُهُمُ فِعلُ

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة