الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق » لما طوتك الأربعون

عدد الابيات : 5

طباعة

لَمّا طَوَتكَ الأَربَعو

نَ وَآنَ لِلعُمرِ اِنقِراضُ

جادَ الشَبابُ بِنَفسِهِ

وَبَدا بِعارِضِكَ البَياضُ

فَمتى أَطَفتَ بِلَذَّةٍ

فَلِعارِضٍ فيها اِعتِراضُ

سُقياً لِأَيّامٍ مَضَت

وَكَأَنَّ أَوجُهَها الرِياضُ

أَيّامَ يَدعونا الهَوى

وَتَقودُنا الحدقُ المِراضُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن محمود الوراق

avatar

محمود الوراق حساب موثق

العصر العباسي

poet-Mahmoud-al-Warak@

227

قصيدة

1

الاقتباسات

8

متابعين

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين ...

المزيد عن محمود الوراق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة