الديوان » مصر » حافظ ابراهيم » أحامد كيف تنساني وبيني

عدد الابيات : 9

طباعة

أَحامِدُ كَيفَ تَنساني وَبَيني

وَبَينَكَ يا أَخي صِلَةُ الجِوارِ

سَأَشكو لِلوَزيرِ فَإِن تَوانى

شَكَوتُكَ بَعدَهُ لِلمُستَشارِ

أَيَشبَعُ مُصطَفى الخولي وَأُمسي

أُعالِجُ جَوعَتي في كِسرِ داري

وَبَيتي فارِغٌ لا شَيءَ فيهِ

سِوايَ وَإِنَّني في البَيتِ عاري

وَما لي جَزمَةٌ سَوداءُ حَتّى

أُوافِيَكُم عَلى قُربِ المَزارِ

وَعِندي مِن صِحابي الآنَ رَهطٌ

إِذا أَكَلوا فَآسادٌ ضَواري

فَإِن لَم تَبعَثَنَّ إِلَيَّ حالاً

بِمائِدَةٍ عَلى مَتنِ البُخارِ

تُغَطّيها مِنَ الحَلوى صُنوفٌ

وَمِن حَمَلٍ تَتَبَّلَ بِالبَهارِ

فَإِنّي شاعِرٌ يُخشى لِساني

وَسَوفَ أُريكَ عاقِبَةَ اِحتِقاري

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حافظ ابراهيم

avatar

حافظ ابراهيم حساب موثق

مصر

poet-hafez-ibrahim@

294

قصيدة

7

الاقتباسات

1678

متابعين

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً ...

المزيد عن حافظ ابراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة