الديوان » مصر » حافظ ابراهيم » يا سيدي وإمامي

عدد الابيات : 11

طباعة

يا سَيِّدي وَإِمامي

وَيا أَديبَ الزَمانِ

قَد عاقَني سوءُ حَظّي

عَن حَفلَةِ المِهرَجانِ

وَكُنتُ أَوَّلَ ساعٍ

إِلى رِحابِ اِبنِ هاني

لَكِن مَرِضتُ لِنَحسي

في يَومِ ذاكَ القِرانِ

وَقَد كَفاني عِقاباً

ما كانَ مِن حِرماني

حُرِمتُ رُؤيَةَ شَوقي

وَلَثمَ تِلكَ البَنانِ

فَاِصفَح فَأَنتَ خَليقٌ

بِالصَفحِ عَن كُلِّ جاني

وَعِش لِعَرشِ المَعاني

وَدُم لِتاجِ البَيانِ

إِن فاتَني أَن أُوَفّي

بِالأَمسِ حَقَّ التَهاني

فَاِقبَلهُ مِنّي قَضاءً

وَكُن كَريمَ الجَنانِ

وَاللَهُ يَقبَلُ مِنّا ال

صَلاةَ بَعدَ الأَوانِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حافظ ابراهيم

avatar

حافظ ابراهيم حساب موثق

مصر

poet-hafez-ibrahim@

295

قصيدة

2

الاقتباسات

210

متابعين

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً ...

المزيد عن حافظ ابراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة