عدد الابيات : 22

طباعة

ضَوْءُ الصباحْ تجلى

ونورو مِنْ سناكم

حاشا يضيعْ ويهملْ

من لو الوسيلةْ بِكم

جرَّ الفقيهْ ذيولْ

لنفحةِ الصباح

ودارت الكؤوسْ

ممزوجةً براح

وطابت النفوسْ

في حضرةِ الملاحْ

نصيح في حيّ ليلى

ارحموا من يهواكمْ

حاشا يضيع ويهملْ

من لو الوسيلة بكمْ

هذا هُ عينُ الإثباتْ

والنفحة الجُلّه

هذي الخميرةُ انحلتْ

لمن معو وسيله

أنوارها تجلتْ

لأهل الفضيله

نرمي سلاحْ كله

ونصيحْ في حماكم

حاشا يضيع ويهملْ

من لو الوسيلة بكمْ

ما طَيَّبوا شرابي

إِلا أهلْ الطريقهْ

رفعوا لي حجابي

على عهودْ وثيقه

وروحي وثيابي

فهذي لهم حقيقه

نحط رأسي ذلا

عسانا ننال رضاكمْ

حاشا يضيعْ ويهملْ

من لو الوسيلة بكم

أنتمْ عمادي أنتمْ

يا رهبان الطريقه

تراني بين يديكم

محبتي وثيقه

فبالحُسيب عليكم

نُفَيْستي رقيقه

يا هلَ الجنابِ الأعلى

اقتلوا من أتاكم

حاشا يضيع ويهملْ

من لو الوسيله بكمْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو الحسن الششتري

avatar

أبو الحسن الششتري حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abu-al-Hasan-al-shushtari@

238

قصيدة

1

الاقتباسات

7

متابعين

أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول. ثم ...

المزيد عن أبو الحسن الششتري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة