الديوان » العصر الأندلسي » أبو الحسن الششتري » خلاعتي يا صحبي من مجوني

خلاعتي يا صَحْبي مِنْ مُجُونِي
ودَعِ الْعَواذِلْ يَعْذِلُونِي
خَلَعْتُ عِذارِي في الخَلاَعَهْ
وَلم نَخْلُ عَنْها قَطُ ساعَه
ونصحب مِنَ الْخُلاَّع جَماعَه
هُولاَكِ الجماعهْ يَعْرِفُونِي
ودَعِ العَواذِلْ يَعْذِلونِي
ونَصْحَب مِن أصحاب الشراسِح
مَن هُ قَلْبُوا عنها مِثْلي رايِح
وهُوَ في جُنونِي معي رَايِح
وإِنِّي معَ ذا رايِحْ في جُنُونِي
ودَعِ العَواذِلْ يَعْذِلونِي
فأقْوامْ يَقُولُوا عنِّي مَجْنُون
وأقْوامْ يَصِفُونِي بأوصافٍ دُون
وأقْوام يَقُولُوا عَنِّي مَفْتُون
وأقْوامْ بالْفَضائِل يَذْكُرُونِي
ودَعِ العَواذِلْ يَعْذِلونِي
وما فيهِم إِنْسانٌ عَرَفْني
وإِنْ كانْ بِوَصْفُوا قد وصَفْني
لَمَّا مَحَى رَسْمِي وتَلَفْني
فَلَم نَرَحالاً إِلاَّ دُونِي
ودَعِ العَواذِلْ يَعْذِلونِي
رَجَع قَلْبي مُوَلعْ بالمراتب
لِما رأيْت فيها من غَرائِب
وما كانَ نِبَيِّن العجائب
لَوْ كانْ نَجد أقوام يُنْصِفُونِي
ودَعِ العَواذِلْ يَعْذِلونِي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو الحسن الششتري

avatar

أبو الحسن الششتري حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abu-al-Hasan-al-shushtari@

238

قصيدة

1

الاقتباسات

195

متابعين

أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول. ثم ...

المزيد عن أبو الحسن الششتري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة