الديوان » العصر الأندلسي » أبو الحسن الششتري » زارني من أحب قبل الصباح

عدد الابيات : 8

طباعة

زَارني من أُحب قبل الصباحِ

فَحَلالي تهَتُّكي وافتِضاحِي

وسقاني وقال نم وتسلَّى

ما عَلى مَن أحَبَّنا من جُناحِ

فَأدِر كأس من أُحِبُّ وأهْوى

فَهوى من أُحِبُّ عَين صَلاحِ

لوْ سَقاهَا لميِّت عاد حَيًّا

فَهي راحى وَاحة الأرْواحِ

لا تَلمني فَلست أصْغى لِعذلٍ

لاَ ولو قُطِّع الحشا بالصياَح

مَا أُحيلى حَديث ذِكر حَبيبي

بَين أهْل الصفَا وَأهل الفلاح

قد تجلى الحبِيب في جنح لَيْلِى

وَحَبانِي بوصله للصَّبَاح

طابَ وَقتي وقد خلعت عذَارِي

فَاسقِني بالكؤوسِ والأقداحِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو الحسن الششتري

avatar

أبو الحسن الششتري حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abu-al-Hasan-al-shushtari@

238

قصيدة

1

الاقتباسات

186

متابعين

أبو الحسن علي بن عبد الله النميري الششتري الأندلسي.ولد في ششتر إحدى قرى وادي آش في جنوبي الأندلس سنة 610هž تتبع في دراسة علوم الشريعة من القرآن والحديث والفقه والأصول. ثم ...

المزيد عن أبو الحسن الششتري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة