الديوان » العصر العباسي » كشاجم »

باكر فهذي صبيحة قره

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

باكِرْ فهذي صبيحةُ قُرَّه

واليومُ يومٌ سماؤُهُ ثَرّهْ

ثلجٌ وشمسٌ وصوبُ غاديةٍ

فالأرضُ من كلِّ جانبْ غُرّهْ

باتَتْ وَقِيْعَانُها زبرجدَةٌ

فأصبحت قد تحولت دُرَّهْ

كأنها والثلوجُ تُضْحِكُها

تُعارُ ممن أُحِبُّهُ ثَغْرَهْ

كأنًّ في الجوِّ أيدياً نَثَرَتْ

دُرًّا عَلَيْنا فأسْرَعَتْ نَثْرَهْ

شابَتْ فَسُرّتْ بذاكَ وابتَهَجَتْ

وكان عهدِي بالشَّيْبِ يُسْتَكْرهْ

فاشْرَبْ على الثَّلْجِ من مُشَعْشَعَةٍ

كأنّها في إنائِها جَمْرَهْ

قد جُلِيَتْ في البياضِ بلدتُنا

فاجْلُ علينا الكؤوسَ في الحُمْرَهْ

معلومات عن كشاجم

كشاجم

كشاجم

محمود بن الحسين (أبو ابن محمد بن الحسين) بن السندي بن شاهك، أبو الفتح الرملي، المعروف بكشاجم. شاعر متفنن، أديب، من كتّاب الإنشاء. من أهل (الرملة) بفلسطين. فارسي الأصل، كان أسلافه..

المزيد عن كشاجم