الديوان » العصر العباسي » كشاجم »

كأنما الراووق وانتصابه

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

كَأَنَّما الرَّاوُوقُ وانتِصابُهُ

خُرْطُومُ فِيْلٍ سَقَطَتْ أَنْيَابُهُ

طُفْنَا به وَكُلَّنا نَهَابُهُ

وهو كظيظٌ مُتْأَقٌ إهابُهُ

مُخَضّبٌ وَحَبّذا خِضابُهُ

مَجّ الرَّحِيقَ الرّائِقَ انْتِقابُهُ

غَيْثُ مُدَامٍ خَرِقٌ سَحَابُهُ

كالضَّرْعِ يَكفي حَلْبَهُ انْجِلابُهُ

فالبَيْتُ مِنْهُ عَبِقٌ تُرابُهُ

كَأَنَّ عِطْراً فُتِقَتْ عِيابُهُ

فيه فَكُلُّ هَمُّهُ انْتِهابُهُ

فَغْمٌ إذا ما اتّصَلَ انْسكابُهُ

سالِ برَاحٍ قَرْقَفٍ لُعابُهُ

رُضَابُ مَنْ أعشَقُهُ رُضَابُهُ

مَنْ لَمْ يَرْقَ بمثلِهِ شرابُهُ

لَمْ يَدْرِ كيف العَيْشُ واكتِسَابُهُ

معلومات عن كشاجم

كشاجم

كشاجم

محمود بن الحسين (أبو ابن محمد بن الحسين) بن السندي بن شاهك، أبو الفتح الرملي، المعروف بكشاجم. شاعر متفنن، أديب، من كتّاب الإنشاء. من أهل (الرملة) بفلسطين. فارسي الأصل، كان أسلافه..

المزيد عن كشاجم

تصنيفات القصيدة