الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

رأيت جارية في النوم عاطلة

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

رأيتُ جاريةً في النومِ عاطلةً

حسناءَ ليس لها أختٌ من البشر

ترنو إليّ بعينٍ كلها حَوَر

فمتُّ وجداً بها من ذلك الحور

لما نظرتُ إليها وهي تنظرني

فنيت حبالها من لذةِ النظرِ

وقلتُ للنفسِ يا نفسُ انظري عجباً

هذا الخيالُ فكيف الحس يا بصري

انظر إلى لطفهِ وحسنِ صورتِه

بالفاء لأبالي من حضرة الفكر

ولتعتبره وجوداً لم يقم عدمٌ

به ولا ندمٌ من صورةِ البشر

فإنها جّنةُ المأوى لساكنها

وجنة الخلد لا من جنةِ النظر

وتلك جنةُ عدنٍ والكثيبُ بها

مع الذي يحتوي عليه من صور

هذي المعالي التي أفكارها تطلبها

وهي التي نال أهل الكشفِ بالنظر

فأين غايتهم فيما ذكرت لكم

هذي الروائح من مسك لهم عطر

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة