الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

الله أعظم أن يدري فيعتقدا

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

الله أعظم أن يدري فيعتقدا

مقيداً وهو بالإطلاقِ معروفُ

وهو الذي تدرك الأبصار في صور

مشهودة فهو للأبصار مكشوفُ

فهو المقَّيد والمحدودُ من صورٍ

وهو الذي هو بالتنزيه موصوف

لذاك نعلمه لذاك نجهله

فالعجزُ في علمه عليه موقوف

إن قلت ذا قال حكمُ العقلِ ليس كذا

فلا تقل ليس إن الأمر مصروف

وقل بليس فإنَّ الله قال بها

في آية وهو قول فيه تعريف

وقل بليس ولكن في أماكنها

على الذي قاله ما فيه تحريف

في عين تنزيهه عين مسبهةٌ

والكل حقٌّ فإن الأمر تصريف

ما الحق خلق فيدريه خليقته

ولا الخلائق حقٌ فيه تكييف

إني وزنت ُ لكم أعلامَ خالقكم

وزناً وما فيه خسرانٌ وتطفيفُ

إني نظمته لكم ما قال خالقكم

والنظم تدريه موزون ومرصوف

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي