الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

ارتباط السقم بالعرض

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

ارتباطُ السقمِ بالعرضِ

كارتباطِ الجسم بالعَرَضِ

فإذا نيلتْ فعافيةٌ

وانتفى ما كان من مرضِ

فانظروا فيما ذكرتُ لكم

تسلموا من علةِ الغرض

فوجوبُ الزهد فيه لذي

نظر وجوبُ مفترض

والذي تخفى مقاصدُه

إنه يصبر على مضض

ويعزي نفسه في الذي

فاته بقوله لو قضى

وتمجُّ النفس حكمته

فتراه دائم الحَرَض

تارة يموتُ من شرق

تارة يموتُ من جَرَض

وإذا ما مات من غصص

ربما يظنُّ فيه رضى

والذي تفوته حكمي

ما لها والله من عرضِ

هي كالمصباح نيَّرة

مدَّه زيتٌ يكاد يُضي

ما لهه مَيْلٌ إلى جهةٍ

لوجودِ الاعتدال مضى

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة