الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

هوى النجم من أوجه محرقا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

هوى النجم من أوجه محرقاً

لمن جاء يسترقُ المنطقا

وأظهر في الغرب أنواره

فصيّر مغربه مشرقا

وكلُّ وجودٍ له باطنٌ

إذا ما دجا ليله أشرقا

وكلُّ رياضٍ له ذابلٌ

إذا ما ذوى غصنه أورقا

وإن الفؤادَ إذا ما اهتدى

بأنوارِه وحيه صَدَقا

وقى الله حسادَه شرَّه

بما الله أمثاله قد وقى

إذا وجد البابَ قصادُه

لجهلهمُ دونهمُ مُغلقا

أقاموا حيارى على بابه

وما أحدٌ منهمُ حققا

وهل زي بابٍ كريم دعا

إلى بابه أحداً أطبقا

فكيف بباب الذي لم يزل

رفيقاً بنا راحماً مشفقا

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي