الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

الحمد لله رب العالمين على

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

الحمد لله ربِّ العالمين على

ما كان منه من الأحوال في الناسِ

مما يسرّهم مما يسؤهم

وكلُّ ذلك محمولٌ على الراس

له الثناء له التمجيد أجمعه

من قبل والدنا المنعوتِ بالناسي

عبدته وطلبتُ العون منه كما

قد قال شرعاً على تحرير أنفاسي

وأنْ يهيىء لي من أمرنا رشَداً

وأنْ يليّن مني قلبيَ القاسي

حتى أكون على النهج القويم به

خلقاً كريماً بإسعادٍ وإيناس

الله نورٌ تعالى أنْ يماثله

نورٌ وقد لاح لي في نارِ نِبراسِ

لو قال خلق به من دون خالقه

لكفروه وما في القول من باس

لأنه مثل لو قلته قيل هل

لداء هذا الذي قد قال من آسي

وما جهلتُ سوى أوقاتها ولذا

نهيت عنها ووَسواسي وخَناسي

فلو تجارت لها سبقاً خيول نهى

فازت بها في سباق الكشف أفراسي

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي