الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

إذا كانت الأشياء تبدو عن الأمر

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

إذا كانت الأشياء تبدو عن الأمر

تساوى الدنيّ الأصل والطيِّب النجرِ

لقد ضربوه قاطعين بأنه

إذا ضربوه لا يقوم من القر

فأنطقه للقوم ثم أعاده

إلى الحالة الأولى إلى مطلعِ الفجر

كما سبَّح الحصباءُ في كفِّ سيِّدٍ

وأصحابه الأعلام كالأنجمِ الزهر

فما كانت الآيات إلا سماعهم

وهذا الذي قد جاء ضربٌ من النثر

وكلٌّ له حالٌ ووقتٌ مُعيَّن

فحالٌ إلى كَشفٍ ووقتٌ إلى ستر

فما كان من شام يراه ممثلاً

فيبصره حيّاً إذا كان من مصر

وجاء الذي مثلي غريباً مقرّراً

يقول الذي قالاه ما فيه من نُكرِ

فمن شاء فليكفر ومن شاء فليقل

بأني على حق يقينٍ من الأمر

لقوّةِ إيماني بما قال خالقي

وصدقي الذي قد قرّر الله في صدري

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة