الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

الله يجعلني عبدا ويعصمني

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

الله يجعلني عبداً ويعصمني

من السيادةِ حالاً إنها شومُ

ما دمتُفي حالِ تكاليفٍ وفي حُجُبٍ

والنور منكشفٌ والسرّ مكتومُ

أقصى السيادة إني منه صورته

وإنني حاكمٌ والخلقُ محكوم

وكون خلقا هو المطلوب من خلقي

والحق خالقه والأمر مفهوم

إن قمت قام به أو كنت له

هذا المرادُ الذي في الشرع معلوم

فالله يرزقني مما يليق به

من المعارفِ مما فيه تقسيم

قد قلت حقاً ولا أدري طريقته

وهو القؤولُ وإني فيه موهوم

بالوهم كان لنا مما قلت كان له

فيه لناظره أمر وتحكيم

الحكم حكم صلاتي لو تحققه

بيني وبين الإله الحق مقسوم

فمن يكون ملكياً في تصرّفه

فذلك الشخصُ بين الناسِ محروم

أعمى جهولٌ ضعيقُ الرأي مختبط

وهو الظلوم وفي التحقيق مظلوم

ومن يكون عبيداً في تقلبه

فذلك الشخصُ مشكورٌ ومرحوم

هذا المقام الذي أبغيه فزتُ به

وإنني فيه محفوظٌ ومعصوم

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي