الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

معرفتي بالإله معرفتي

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

معرفتي بالإله معرفتي

بي فاطلبوا الأمر في حقائقها

إن رسول الإله قال لنا

العلمُ بالنفس علم خالقها

ما عرفوا قدر ما أتيت به

من حكمة الله في طرائقها

لو علموا ذاك لم يقم حرجٌ

ف نفس من يهتدي بطارقها

قلتُ لها الرقيبُ يعجلني

من أنت قالت نواة فالقها

أولدني العلم بالوجود فما

تنفك ذاتي عن ذاتِ فاتقها

الرتق أصل لها به فلذا

لم يأتِ لفظٌ لنا براتقها

مثل الذي قد أتاك في رحمٍ

فإنها شجنة لرازقها

فبينها في وجودنا نسبٌ

وبينه ثابتٌ لعاشقها

لطيف هذا البخار صيرها

نافجة عرفت لناشقها

ما بين هاد لها يبين لها

طريقها نحوه وسائقها

تتيه عجباً وتنثني طرباً

وذلك التيه من عوائقها

تشرقُ شمسُ النهار إن طلعت

واحدة العينِ من مفارقها

لابدَّ للاشتراكِ من حكم

تاتي إليها له بفارقها

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي