الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

لا تعول علي في كل حال

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

لا تعوِّل عليّ في كلِّ حال

إنني عبدُ سيِّدٍ متعالي

حكمه الحكمُ ليس لي حكم نفسي

إن عينَ المحال في عين حالي

كلما قلت قد مضى حكم وقتٍ

جاءني مثله يريد اغتيالي

فإذا ما بحثت عنه بعقلي

لم يكن غيره فزاد خبالي

قلتُ للدهر أنت جامع أوقا

تِ شؤوني فعين فصلي اتصالي

لست أبفى عنه انفصالاً لأني

لابس من هداه عين الضلال

إن هذا هو الضلالُ فحقِّقْ

عينَ ما قد سمعته من مقالي

ما ثَم أشباهٌ ولا أمثال

الكل في تحصيله محال

حبي الذي نسبَ الوجودَ بعينه

للعقلِ في تعيينه إشكالُ

إنْ نزهتْه عقولُهم يرمي به

تشبيهُ قولٍ كله إضلالُ

حتى يعمَّ وجودُه إقرارهم

فلذاك قلتُ بإنه يحتال

فتقابلت أقواله عن نفسه

نصّاً وهذا كله إخلال

في العقل والإيمان ثبتُ عينه

متناقصاً ولذاك لا يغتال

فالمؤمنُ المعصومُ من تأويله

عند الإله فنعته الإجلال

أمّا المؤوّل فهو يعبد عقله

مع وهمه والأمر لا ينقال

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي