الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

نظرت إلى عين الوجود فلم أر

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

نظرتُ إلى عينِ الوجودِ فلم أر

قديماً ولكني رأيتُ حديثا

أظنّ الذي قد كان بيني وبينه

بياناً يسمى للحجابِ كلوثا

فشبهتُ نفسي في طلاب حقيقتي

بليلٍ أتى يبغي النهارَ حثيثا

ليأخذ منه تارة فيردُّه

إلى الغيبِ حتى لا يرى مبثوثاً

وهل يعدمُ العلاتِ إلا قديمها

ولكن نراه في العيانِ حدوثا

فمدَّ بنا حبلاً من العلوِّ نازلاً

ولم يك في نعتِ الحبالِ رثيثا

له قوّةٌ تغشى النعاسَ عيوننا

لها ألسنٌ فينا وكم وكميثا

ويعطى قليلاً من وجودي لأنني

قليلٌ ويعطينا الوجودَ أثيثا

اُضاحِكُ في يوم السرورِ كرائماً

وأقبلُ في اليومِ العبوسِ ليوثا

سمعنا حديثاً بالرصافة طيِّباً

وعند مسيئي لو سمع خبيثا

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي