الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

ليس إلى العلم بي سبيل

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

ليس إلى العلم بي سبيل

ما لي إلى العلم بي دليلُ

والله إني عجزت عني

فلا نبيُّ ولا رسولُ

ولا العقولُ التي فرضتم

تدركُ أعيانها فقولوا

ما يصنع العالم الذي قد

قيلَ له اعلم وما يقول

إن كان في العجز عينُ علمي

به فقد هانتِ السبيل

قد حِرتُ والله في وجودي

فإنه جودة الأثيل

إن قلت إن الظهورَ فيه

والحكم لي حارت العقول

أو قلت إنَّ الظهور فينا

به فما لي بذا دليل

حرنا وحار الوجودُ فينا

فما لنا نحوه وصول

فما لنا بالإله علم

إلا الذي أثبت الخليل

أعطاه علماً به جلياً

مراتب النورِ والقبول

ثم نفى عنه ما رآه

ربّاً ببرهانه الأفول

أثبته حجة على من

أشرك من قومه الجليل

فوحَّد العين لا تثنى

فالنسب الغرُّ ما تحيل

توحيدُه للذي تراه

من نسب كلها أصول

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي