الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي » أنجد الشوق وأتهم العزاء

عدد الابيات : 6

طباعة

أَنجَدَ الشَوقُ وَأَتهَمَ العَزاءُ

فَأَنا ما بَينَ نَجدٍ وَتِهام

وَهُما ضِدّانِ لَن يَجتَمِعا

فَشَتاتي ما لَهُ الدَهرَ نِظام

ما صَنيعي ما اِحتِيالي دُلَّني

يا عَذولي لا تَرُعني بِالمَلام

زَفَراتٌ قَد تَعالَت صُعَّداً

وَدُموعٌ فَوقَ خَدَّيَّ سِجام

حَنَّتِ العيسُ إِلى أَوطانِها

مِن وَجى السَيرِ حَنينَ المُستَهام

ما حَياتي بَعدَهُم إِلّا الفَنا

فَعَلَيها وَعَلى الصَبرِ سَلام

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن محيي الدين بن عربي

avatar

محيي الدين بن عربي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Ibn-Arabi@

922

قصيدة

15

متابعين

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس) ...

المزيد عن محيي الدين بن عربي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة