الديوان » العصر المملوكي » مالك بن المرحل »

كتاب بمدح المصطفى فض عن مسك

عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

كتابٌ بمدح المصطفى فض عن مسكِ

فللّه من صكّ تنفس عن سك

كمائمُ أزهار وأصدافُ لؤلؤ

ومعْدنِ تِبْرٍ ليسَ ينقصُ بالسبك

كلفتُ بما أوردت من غزواته

فهذّبتُ منه ما أحوك وما أحكي

كلوني لمدح المصطفى وحديثه

فكسرى وخاقان لفارس والترك

كريمٌ أبى أن يستعين بكافرٍ

على كافرٍ أو يرميَ الشرك بالشرك

كتائبُ فهرٍ كلُّها وكنانةُ

أتته إلى أحُدٍ ألوفٌ أولو محك

كماة رماها المصطفى بكماته

وكانوا مئاتٍ بايعوه على الهلكِ

كَفَوْا ما كَفَوْا ثم انثنوا بعد شدّة

أصابتهم في ذلك الموقف الضنك

كفى حزناً أن شُجَّ وجهُ محمد

وأن كسرَتْ من ثغره دُرة السلك

كأن الدمَ الجاري بصفحة خدّه

عطارة ورد في عبير وفي مسك

كبَا وبكَى الإسلام عند سقوطه

وبالحق أن يكبو وبالحق إن يبك

كفتكة وحشي بحمزة عمّه

ووحشةُ أهل الأرضِ في ذلك الفتك

كرامةُ أصحاب الرسولِ تبيّنت

بأُحدْ ومُيزَ الصدقُ فيها من الإفك

كواكبُ أفلاك تدورُ بقطبها

كما تسبحُ الغرقى سريعاً إلى الفلك

كفيلٌ بإنقاذ الخليقة في غدٍ

نبيُّ كريمٌ إن شكوا فهو المُشك

كروبهم تُجلى بعز مُقامِه

إذا وقفوا في موقف الذل والهتك

كثيرُ اللُّهى جم النوافل مُحسنٌ

عطوفٌ رؤوفٌ باهرُ الفضل والنسك

كمالٌ عظيمٌ ليس للخلق مثله

فلا تكُ من ذاك الكمال على شك

كَسَاهُ إله العرشِ حَلْى نبوة

ونزّهه عن لبسِ أسورة الملك

كنوزُ الورى أعمالهم وصلاتهم

عليه وخيرُ الكنز ما دام في الملك

معلومات عن مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن عبد الرحمن بن فرج ابن الأزرق، أبو الحكم، المعروف بابن المرحل. أديب، من الشعراء. من أهل مالقة، ولد بها، وسكن سبتة. وولي القضاء بجهات غرناطة وغيرها. من موالي بني..

المزيد عن مالك بن المرحل