الديوان » العصر العثماني » أبو المعالي الطالوي »

إلى المسجد الأقصى من الحرم القدسي

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

إِلى المَسجِدِ الأَقصى مِنَ الحَرَمِ القُدسي

سَرَينا فَوافى الفَتحُ مِن حَضرَة القُدسِ

وَجئنا حمى التَقديس وَاللَيلُ راقِدٌ

وَقَد جُنَّ حَتّى لا يَفيقُ مِنَ المَسِّ

طَلائِعُ أَنضاءٍ عَلى مِثلِها لَها

عَلى الأَين إِرقالُ الظَليمِ عَلى الحَرسِ

تُباري نَعامَ الجَوِّ طَوراً وَتارَةً

تُجاري نَعامَ الدَوِّ في المهمهِ الوَعسِ

إِلى أَن بَدَت لِلعَين أَعلامُ ذي طُوى

وَبانَ حِمى البَيتِ المُقَدَّسِ عَن رِجسِ

نَزَلنا مِنَ الوَادي المُقَدَّس شاطِئاً

عَلى بُقعَةٍ فيهِ مُبارَكَة الرَمسِ

فَلاحَ لَنا مِن جانب الطُورِ لامِعاً

سَنا ضَوءِ نارٍ قَد جَلَت ظُلمَةَ اللَبسِ

وَما تِلكَ نارٌ بَل سَنا رَبةِ السَنا

تَجَلّى لِقَلبٍ قَد تَخَلّى عَن الحَدسِ

أَضاءَ سَناها طُورَ سيناءَ مَرَّةً

وَآنَسَها مِن قَبلُ موسى بِلا حِسِّ

سَمِعنا بِطُورِ القَلبِ مِنها نِداءَ مَن

تَنَزَّه عَن فَصلٍ يُدانيهِ أَو جنسِ

وَنادى مُنادي القُرب مِن حَضرَةَ الرِضا

أَلا فَاِنعموا فَالفَتحُ فَوقَ جَنى الغَرسِ

فَطُوبى لَنا مِن حاضِري أَيمَنِ الحِمى

وَطُوبى لَنا مِن حاضِري حَضرَةَ القُدسِ

معلومات عن أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

درويش بن محمد بن أحمد الطالويّ الأرتقيّ، أبو المعالي. أديب، له شعر وترسل. من أهل دمشق مولداً ووفاة. جمع أشعاره وترسلاته في كتاب سماه (سانحات دمى القصر في مطارحات بني..

المزيد عن أبو المعالي الطالوي