الديوان » العصر الاموي » ليلى الأخليلية »

يقول رجال لا يضرك نأيها

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

يَقُولُ رجالٌ لا يضرُّكَ نَأْيُها

بَلى كلُّ ما شَفَّ النفوسَ يضيرُها

أليسَ يَضرُّ العينَ أنْ تُكثِرَ البُكا

ويُمنَعَ منها نَومُها وسُرورُها

لكلِّ لقاءٍ نَلْتَقيهِ بَشاشةُ

وإنْ كانَ حَولاً كلَّ يومٍ نزورُها

خَليليَّ رُوحا راشدَيْنِ فقد نأَتْ

بعيداً وَهَلْ في القُربِ شيءٌ يَضيرُها

يَقُرُّ بِعَيني أنْ أَرى العِينَ تَعْتَلي

بنا نحوَ ليلى وهْيَ تَجْرِي صقُورُها

وما لحِقَتْ حتَّى تَقَلَّلَ عرْضُها

وسامحَ مِنْ بَعْدِ المُرامِ عسيرُها

وأُشرِفُ بالأرضِ اليَفاعِ لعلَّني

أرى نارَ ليلى أوْ يَراني بَصيرُها

فنادَيتُ ليلى والحُمولُ كأنّها

مَواقيرُ نخلٍ زَغْزَعَتْها دَبورها

فقالت أَرى أنْ لا تُفيدَكَ صُحْبَتي

لهيبةِ أعداءٍ تَلَظَّى صُدورُها

فمَدَّتْ ليَ الأسبابَ حتَّى بَلغْتُها

برِفْقي وقد كادَ ارْتِفاقي يَضيرُها

وإنّي إذا ما زُرتُها قلتُ يا اسْلَمي

وما كانَ قَولي اسْلمي ما يَضيرُها

معلومات عن ليلى الأخليلية

ليلى الأخليلية

ليلى الأخليلية

ليلى بنت عبد الله بن الرحال بن شداد ابن كعب، الأخيلية، من بني عامر بن صعصعة. شاعرة فصيحة ذكية جميلة. اشتهرت بأخبارها مع توبة بن الحمير. قال لها عبد الملك..

المزيد عن ليلى الأخليلية

تصنيفات القصيدة