الديوان » العصر الجاهلي » الحارث بن ظالم المري »

اعزفا لي بلذة قينتيا

اعزفا لي بلذة قينتيا

قبل أن يبكر المنون عليا

قبل أن تبكر العواذل إني

كنت قدما لأمرهن عصيا

ما أبالي أراشدا فاصبحاني

حسبتني عواذلي أم غويا

بعد ألا أصر لله إثما

في حياتي ولا أخون صفيا

من سلاف كأنها دم ظبي

فى زجاج تخاله رازقيا

بلغتنا مقالة المرء عمرو

فأنفنا وكان ذلك بديا

قد هممنا بقتله وبرزنا

فلقيناه ذا سلاح كميا

غير ما نائم تعلل بال

حلم معدا بكفه مشرفيا

فمننا عليه بعد علو

بوفاء وكنت قدما وفيا

ورجعنا بالصفح عنه وكان

المن منا عليه بعد تليا

معلومات عن الحارث بن ظالم المري

الحارث بن ظالم المري

الحارث بن ظالم المري

الحارث بن ظالم بن غيظ المري، أبو ليلى. أشهر فتاك العرب في الجاهلية. نشأ يتيما، قتل أبوه وهو طفل، وشبَّ وفي نفسه أشياء من قاتل أبيه، وآلت إليه سيادة غطفان بعد..

المزيد عن الحارث بن ظالم المري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحارث بن ظالم المري صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس