الديوان » مصر » أحمد شوقي »

يتنازع الأرباب فيك نفاسة

يتنازع الأرباب فيك نفاسة

كل يمنّ بأنه سّواكا

ربٌّ يقول خلقته ورزقته

قلما يروع صريره الأفلاكا

فيصبح منحنق إله آخر

أقصر فلست هنا ولست هناكا

أنا ربه سوّيته ورفعته

في الناس حتى ساير الأملاكا

ورزقته دار المؤيد فابتنى

فيها القصور وشيد الأملاكا

فاذا أشاء رفعته فوق السها

وجعلته فوق السماك سماكا

وإذا أشاء وضعته وجعلته

كفريد وجدى كاتبا أفاكا

شيخ المؤيد بالمؤيد بالذي

خلق المؤيد بالذي أغناكا

هل أنت خِلقة واحد متصرف

في ملكه لا يرتضى الإشراكا

أم أنت خلقة لجننة شيمية

تهب العقول وتمنح الإدراكا

سبحانها من لجنة لو أنها

خلقت لنا بين الرجال سواكا

لو أنني من صنعهم لنكرتهم

وجحدتهم فاكفر بذاك وذاكا

لله أنت أبا الصحافة لا لهم

كذبوا فهم لا يخلقون شراكا

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس