الديوان » مصر » أحمد شوقي »

اليوم ينتحر المقطم

اليوم ينتحر المقطم

ويقوم في مثواه مأتم

ويشق صفحة خده

ندما ولات زمان مندم

كم حارب الوطن الغزي

ز وباع صالحه بدرهم

ولطالما قلب الحقا

ئق في سياسته وأوهم

متعثرا في رأيه

متورّطا في كل مأتم

ينساب في وسط الحوا

دث مثلما ينساب أرقم

فيحل من أقوى المرا

فق والمراشد كل مبرم

ويثير من بين المشا

كل عثيرا بالشر أقثم

وإذا ارتدى ثوب النصو

ح فإن منه الشهد علقم

ما باله متذبذبا

ومعدّدا في كل مأتم

إن كان سوريا فما

أقسى معاوله وأظلم

أو كان مصريا فلِم

في الكيد أنجد ثم أتهم

أو كان عبد الاحتلا

ل فكيف ينصحنا ويرحم

مهلا فقد برح الخفا

ء وأسفر السر المكتم

واستنزل المقدور صر

عته وأرهقه المحتم

يا للتصبر والعزاء

اليوم قد سقط المقطم

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس